تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

My Campaign Management

إدارة المخاطر

إدارة المخاطر وأهمتها

 

يتضمن نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية (OSHAD-SF) دليلاً ارشاديا مفصلاً حول عملية إدارة المخاطر، يمكن تلخيصه كالتالي:

 أولاً: يجب أن يكون الشخص القائم على تقييم المخاطر مدربًا ومؤهلاً للقيام بذلك؛ مما يعني ضرورة أن يكون هذا الشخص على دراية تامة بالنشاط والعمليات التي يقوم بتقييمها إلى جانب وعيه بأفضل الممارسات والمواصفات الدولية ذات الصلة و مؤهلاً في مجال السلامة والصحة المهنية.

ثانيًا: يجب دائمًا إجراء عملية تقييم المخاطر بالتشاور مع جميع الأطراف المعنية: العمال والمشرفين والإدارة العليا و ممثلي السلامة والصحة وغيرهم، حيث يساعد ذلك على تقديم تصور واضح للمخاطر الكامنة وكيفية تنفيذ مهام العمل.

هذا وينبغي أن تكون عملية تقييم المخاطر مستمرة وأن تتم في أوقات مختلفة، حيث يجب أن يتم تنفيذها عند التخطيط أو حدوث تغيير في إجراءات العمل أو عند إدخال أجهزة أو معدات أو مواد جديدة في مكان العمل، وكذلك بعد أي حادث يتعلق بالسلامة والصحة المهنية (بما في ذلك الحوادث وشيكة الوقوع)، وكذلك عند تعيين عُمال/ موظفين جدد أو تغيير التشريعات وما إلى ذلك، ويجب إعداد جدول منتظم لتقييمات المخاطر لجميع الأنشطة التي تحدث في مكان العمل ومراجعة هذا الجدول بصفة دورية.

عملية تقييم المخاطر أحد الوسائل الأساسية المستخدمة لرصد المخاطر في مكان العمل والسيطرة عليها؛ وتتضمن فحصاً دقيقاً لكل ما قد يُلحق ضررًا بالأشخاص في مكان العمل، مما يساعد المؤسسة على تحديد إذا ما كانت قد اتخذت  تدابير وقائية كافية أوتحتاج بذل المزيد من الجهد لمنع وقوع الضرر.

 

 

الخطوات الخمس لتقييم المخاطر

مراحل إدارة المخاطر

 يقسم نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية عملية تقييم المخاطر بشكل منهجي  الى خمس خطوات:

  1. رصد المخاطر، استنادًا إلى الخبرة والبيانات المُسجلة وغيرها من المعلومات.
  2. تحديد الأشخاص أو الممتلكات التي قد تتعرض للضرر بسبب هذه المخاطر ونطاق المخاطر التي قد يتعرضون لها.
  3. تقييم المخاطر من خلال مصفوفة المخاطر، وتحديد المزيد من إجراءات السيطرة على تلك المخاطر (إذا لزم الأمر) باستخدام التسلسل الهرمي لوسائل السيطرة المبينة لاحقا.
  4. تطبيق إجراءات السيطرة الإضافية التي تم تحديدها في مكان العمل.
  5. مراقبة إجراءات السيطرة لضمان كفائتها في السيطرة على المخاطر والتأكد من عدم ظهور مخاطر أخرى.
نطاق التأثير عواقب طفيفة (الدرجة = 1) عواقب بسيطة (الدرجة =2) عواقب متوسطة (الدرجة =3) عواقب كبيرة (الدرجة = 4) عواقب كارثية (الدرجة = 5)

سلامة وصحة العاملين

إصابات طفيفة، قد تتطلب إسعافات أولية، ويمكن للشخص المصاب مواصلة أداء واجباته العادية.

الإصابات التي تتطلب معالجة داخل الموقع من قِبل الطبيب الممارس. ويكون العامل غير قادر على الاستمرار في أداء واجباته.

الإصابات الخطيرة، التي تتطلب العلاج خارج الموقع من قِبل الطبيب الممارس أو إحالته فورًا إلى المستشفى. وتنتج عنها آثار محتملة طويلة المدى أو ربما إعاقات دائمة.

حالة وفاة فردية.

حالات وفاة متعددة.

خسارة في الإنتاج

وقوع حادث دون التسبب في خسارة الإنتاج

خسارة في الإنتاج أو تأخيره  لمدة أسبوع على الأكثر .

خسارة في الإنتاج أو تأخير الانتاج لمدة تتراوح بين أسبوع وشهر.

خسارة الإنتاج أو تأخير الإنتاج لأكثر من شهر واحد.

خسارة رخصة التشغيل أو تعذر الإنتاج لأجل غير مُسمى.

التكلفة الإجمالية للتأثيرات أو للحادثة

خسارة مالية (تعويضات أو غرامات أو تكاليف إصلاح أو أضرار بالمصنع) أقل من 5000 درهم.

خسارة مالية (تعويضات أو غرامات أو تكاليف إصلاح أو أضرار بالمصنع) بقيمة 5000 درهم إلى

50,000 درهم .

خسارة مالية (تعويضات أو غرامات أو تكاليف إصلاح أو أضرار بالمعدات) بقيمة 50,000 درهم إلى

500,000 درهم .

خسارة مالية (تعويضات أو غرامات أو تكاليف إصلاح أو أضرار بالمصنع) بقيمة 500,000 درهم إلى

10 مليون درهم .

غرامات مالية ضخمة أو التزامات قانونية. وخسارة مالية (تعويضات أو غرامات أو تكاليف إصلاح أو أضرار بالمصنع) بقيمة أكثر من 10 مليون درهم.

ثانيًا، ضرورة تقييم احتمالية وقوع الحادث، على النحو التالي:

الوصف احتمالية التكرار معدل الاحتمالية
متكرر الحدوث يحدث كثيرًا 5
كثير الحدوث يحدث عدة مرات سنويًا 4
محتمل الحدوث حدث أكثر من مرة 3
ممكن الحدوث حدث بالفعل 2
نادر الحدوث لم يحدث قط 1


بعد الحصول على هذه المعلومات، يمكن الآن  ربط مدى خطورة الحادث  مع احتمالية حدوثه من أجل تقييم مستوى المخاطر (الخطورة × الاحتمالية) وتحديد التدابير اللازم مراعاتها للتخفيف من وطأة الحادث:


الاحتمالية الخطورة
 طفيف (1)  بسيط (2) متوسط (3) كبير (4) كارثي (5)
نادر الحدوث (1) 1 2 3 4 5
ممكن الحدوث (2) 2 4 6 8 10
مُحتمل الحدوث (3) 3 6 9 12 15
كثير الحدوث (4) 4 8 12 16 20
متكرر / مُؤكد (تقريبًا) الحدوث (5) 5 10 15 20 25
15 – 25 مخاطر قصوى يجب عدم مواصلة النشاط أو العمل بالشكل الحالي.
8 - 12 مخاطر عالية يجب تعديل النشاط أو العمل ليتضمن الخطط والأنشطة العلاجية للمخاطر كما يجب أن يخضع ذلك النشاط أو العمل لتقييم مفصل  للصحة والسلامة المهنية.
4 – 6 مخاطر متوسطة يمكن القيام بالنشاط أو العمل  شرط خضوعه للإشراف الإداري و/ أو التعديل.
1 – 3 مخاطر منخفضة لا يلزم اتخاذ إجراء فوري، ما لم تكن هناك احتمالية لتصاعد المخاطر.

التسلسل الهرمي للضوابط:

بعد تحديد مستوى التخفيف المطلوب للمخاطر بحسب متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية يجب تنفيذ معايير التحكم وفقًا للشكل التالي الذي يمثل  التسلسل الهرمي للضوابط وذلك من أجل تقليل المخاطر إلى أقل المستويات الممكنة عمليًا (ALARP).



هذا وتجدر الإشارة إلى أن نظام إمارة أبوظبي ومن خلال متطلباته يؤكد على ضرورة مراجعة خطة الإدارة بصفة مستمرة للتأكد من استمرارية ملاءمتها للغرض المقصود منها، وذلك لأنه يمكن أن تتغير العوامل التي قد تؤثر على احتمالية الوقوع والعواقب المترتبة لأي حادث؛ وأيضاً العوامل التي قد تؤثر على ملاءمة أو تكلفة خيارات التخفيف من المخاطر.  لذا من المهم تكرار دورة إدارة المخاطر بانتظام.

ويشترط الإطار العام لنظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية إجراء تقييم المخاطر،  حيث يتعين تسجيل  هذه التقيمات وتقديم تقارير بها بشكل منتظم . للمزيد من المعلومات والإرشادات، يرجى الرجوع إلى الإطار العام لنظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية (OSHAD-SF) –، العنصر  2.0 حول إدارة المخاطر  والدليل الإرشادي حول عملية إدارة المخاطر، عبر زيارة الموقع الإلكتروني لمركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية: www.oshad.ae

حقوق الطبع والنشر 2019 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لمركز أبو ظبى للسلامة والصحة المهنية – أوشاد