تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

احتفال مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية

احتفل مركز أبو ظبي للسلامة والصحة المهنية أمس باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية للعام الرابع على التوالي والذي يوافق الثامن والعشرين من ابريل من كل عام، وحضر الاحتفال الذي أقيم في فندق دوست ثاني عدد كبير من الجهات والأفراد العاملين في مجال السلامة والصحة المهنية، حيث جاء الاحتفال هذا العام تحت شعار "أهمية تحسين جمع المعلومات واستخدام البيانات ذات العلاقة بالسلامة والصحة المهنية". وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور جابر عيضة الجابري مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية: " إن السلامة والصحة المهنية تمثل ركيزة أساسية ضمن استراتيجية حكومة أبوظبي لتعزيز أماكن العمل في الامارة بما يتوافق مع افضل المعايير العالمية، وإن الاهتمام بأمن وسلامة العاملين في مختلف قطاعات العمل في إمارة أبوظبي هو على سلم أولويات حكومة أبوظبي." وأضاف الجابري: " تدرك إمارة أبوظبي أن الطريق نحو تعزيز هذه التنمية لا يمكن أن يتم بمعزل عن الاهتمام بقيم السلامة والصحة المهنية للعاملين فيها، لذا فقد سعت الى وضع الآليات والتشريعات اللازمة لرفع قدرة العاملين فيها على الإنتاج و تعزيز وبناء اماكن عمل لائقة وصحية وآمنة للجميع مايسهم في الارتقاء بمنظومة عمل إدارة السلامة والصحة المهنية على مستوى الإمارة." وأشار سعادة الدكتور إن اختيار شعار جمع المعلومات واستخدام البيانات ذات العلاقة بالسلامة والصحة المهنية يهدف إلى إذكاء الوعي بأهمية المعلومة ودورها في تفادي المخاطر الناجمة عن تجاهل تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية في أماكن العمل، فنجاح أي استراتيجية لتطبيق هذه المعايير أو التحدث عن أي إطار ترويجي لها لا يمكن أن يكتب لهما النجاح دون وجود معلومات شفافة يمكن من خلالها بناء خطط ناجحة. بالإضافة إلى أن جود هذه البيانات يساهم في خفض نسبة الحوادث المهنية، كما أنها تساعد على إصدار بيانات دقيقة لصناع القرار ووضع استراتيجيات وبرامج وقائية. وباعتبار أن مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية هو المركز المخول بتنفيذ معايير السلامة والصحة المهنية على مستوى إمارة أبوظبي وهو الجهة المنسقة لبرنامج تطبيق منظومة السلامة والصحة المهنية، فقد قام بإنشاء وتطوير أنظمة إلكترونية وهما التطبيق الالكتروني "الأداء" وبرنامج التسجيل "قدرات". حيث أعلن المركز في العام 2015 عن اطلاق التطبيق الإلكتروني للسلامة والصحة المهنية «الأداء»، وهو التطبيق الأول الذي يتفرد في أتمتة وإدارة الجوانب المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية بشكل موحد ومتسق، حيث يساهم هذا التطبيق في إدارة العمليات المتعلقة بنظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية وفي إصدار التقارير الدورية والسنوية حول أداء السلامة والصحة المهنية. وقد بدأ التطبيق الفعلي في الربع الأول من العام 2016، حيث بلغ عدد الجهات المسجلة في التطبيق ما يقرب (2400)، منها (68) جهة حكومية ، بينما بلغ عدد المستخدمين للتطبيق مايقرب (3000) مستخدماً. أما فيما يتعلق ببرنامج « قدرات » فهو برنامج يسعى لدعم المؤسسات والأفراد العاملين في مجال السلامة والصحة المهنية في إمارة أبوظبي من خلال تحديد الكوادر المؤهلة للعمل في التخصصات ذات العلاقة وضمان حصر السماح بممارسة تلك الأعمال على من يملكون المؤهلات والكفاءة اللازمة لذلك، إضافة إلى تشجيع الأفراد والمؤسسات على تطوير مستوى أدائهم لتحقيق أفضل النتائج. حيث وصل عدد الشركات المسجلة بالبرنامج إلى (75) شركة، وبلغ عدد الأفراد المسجلين 1820 ممارس بينهم 220 ممارس من القطاع الحكومي. وقد تواصل المركز مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة والأفراد العامليين في مجال السلامة والصحة المهنية في الإمارة، للاطلاع على الفعاليات التي ستنظم للاحتفال بهذا اليوم، حيث تنوعت مشاركات الجهات لتضم عقد ورش توعوية داخلية ومسابقات للمشاركين من قبل عشر جهات وهي مؤسسة التنمية الأسرية، هيئة الصحة-أبوظبي، توازن القابضة، دار زايد للرعاية الأسرية، مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، شركة موانئ أبوظبي، بلدية مدينة العين، معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، هيئة تنظيم الاتصالات. في حين قامت الإدارة العامة للدفاع المدني بمدينة أبوظبي بتوزيع وجبات خفيفة صحية تحتوي على ملصق اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية بعد إجراء الفحص الطبي للموظفين، هذا وقد نظمت جهات أخرى مثل مراكز إيواء فعاليات للاحتفال مع الموظفين على المستوى الداخلي للجهة وعرض أفلام توعية، كما شاركت شركة موانئ أبوظبي بهذه المناسبة عن طريق تكريم موظفيها المتميزين لدورهم في الحفاظ على سلامة العمليات والخدمات بالإضافة إلى نشر رسائل توعوية عن طريق البريد الالكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي ، بينما خصص مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني مادة للعرض عن الصحة والسلامة المهنية حيث تم عرضها في شاشات العرض الداخلية في مقر المركز وتوزيع هدايا خاصة بهذه المناسبة. هذا وقد قامت كل من بلدية أبوظبي، الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وشركة أبوظبي للخدمات الصحية - صحة بنشر رسائل توعوية عن طريق البريد الالكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي. كما شاركت عدد كبير من الجهات بتوزيع المطبوعات التوعوية الخاصة باليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية على الموظفين ومن هذه الجهات هيئة الصحة، مؤسسة التنمية الأسرية، هيئة كهرباء ومياه أبوظبي، مكتب تنمية الصناعة – دائرة التنمية الاقتصادية، شركة ضمان، الإدارة العامة للدفاع المدني، مجمع التوازن الصناعي، جامعة السوربون، دار زايد للرعاية الأسرية، دولفين للطاقة، مركز المتابعة والتحكم، مراكز إيواء، بلدية العين، هيئة البيئة، معهد التكنلوجيا التطبيقية، مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، دائرة المالية، الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وشركة أبوظبي للخدمات العامة - مساندة والإتحاد للطيران والأرشيف الوطني وشركة التطوير والاستثمار السياحي والمجلس الوطني للأمن الوطني وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) ومشروع مطارات أبوظبي والمركز الوطني للتأهيل ووزارة الصحة والوقاية المجتمعيه وشركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي. وشمل الاحتفال الذي أقامه المركز عددا من الفعاليات والعروض التقديمية تقدمها عرض المركز تحت عنوان " أهمية تحسين جمع واستخدام البيانات ذات العلاقة بالسلامة والصحة المهنية" والذي تبعه عروض للجهات الحكومية مثل شركة موانئ أبوظبي والتي قدمت عرض تحت عنوان " أهمية البيانات في السلامة والصحة المهنية" تلاه عرض لمركز الإحصاء بعنوان "مسح السلامة والصحة المهنية 2015" وعرض بعنوان " السلامة: فرص التحسين" قدمه مركز الصرف الصحي. كما تخلل العروض مشاركات من جهات أخرى مثل (IIRSM) المعهد الدولي لإدارة المخاطر والسلامة والتي شاركت بعرض تقديمي بعنوان " "إحصائيات تخص السلامة والصحة المهنية – كيفية اختيار مصادر البيانات" ، في حين قامت شركة الاتحاد الدولى للمعدات أي بي ايه اف بتقديم عرض بعنوان "الابتكار في السلامة: منصات الرفع المتحركة" وشركة أيـكــــوم مـيـــدل ايـســـت ليـمـتـــد التي قدمت عرض بعنوان " تجميع البيانات بشكل يفوق الحاجة"، بالأضافة الى عرض قدم من شركة ديركا انسايت بعنوان " أهمية البيانات في الحد من الوفيات والاصابات الخطيرة". وفي ختام الحفل قام سعادة الدكتور جابر عيضة الجابري برفقة ضيوف الحفل بزيارة المعرض المصاحب للحدث حيث اطلع الزوار على طبيعة عمل وأنشطة الجهات العارضة في مجال السلامة والصحة المهنية. والجدير بالذكر أن المركز يعمل على توسيع مجالات التعاون مع المؤسسات لتوفير الخبرات المتاحة في مجال السلامة والصحة المهنية بهدف الارتقاء بأماكن العمل إلى أفضل المستويات.


حقوق الطبع والنشر 2017 - 2018 جميع الحقوق محفوظة لمركز أبو ظبى للسلامة والصحة المهنية – أوشاد