My Campaign Management

برنامج الضوضاء المهنية

الضوضاء المهنية هي أحد أهم العوامل المؤثرة على صحة العاملين في أماكن العمل، وقد تتسبّب الضوضاء المهنية بإصابة دائمة في حاسة السمع يمكن أن تصل إلى الصمم، يحدث ذلك تدريجيا نتيجة التعرض المستمر للضوضاء ولفترات طويلة. ومن الإصابات الأخرى التي قد يتعرض لها الشخص عدم القدرة على فهم المحادثات أو تبادل الحوارات أو استخدام الهاتف، كما يمكن الإصابة بالطنين وهي عبارة عن إحساس برنين أو صفير أو أزيز في الأذنين وتنتج عنها آلام واضطرابات في النوم. تسبب الضوضاء المهنية في عرقلة عملية التواصل في أماكن العمل, وقد تمنع العامل من سماع التحذيرات، مما يؤدي إلى قلة وعي الأفراد بما يدور من حولهم, بالإضافة إلى تعرضهم إلى مخاطر متعلقة بسلامتهم ومن ثم الإصابة أو الوفاة.

إن تعرض العاملين للضوضاء بشكل مستمر وعلى فترات زمنية طويلة يعرضهم لخطر فقدان السمع، فالفترات المتكررة التي يقضونها في أماكن الضوضاء وتأثيرها على مرور السنوات هي أحد العوامل الرئيسية المسببة لتلف حاسة السمع. يمكن الوقاية من التعرض المفرط للضوضاء في أماكن العمل والحد من خطر فقدان السمع، فمسؤولية اتخاذ الإجراءات لحماية العمال في أماكن العمل تقع على عاتق أصحاب العمل والعاملين.

اطلق مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية برنامج الضوضاء المهنية بهدف تسليط الضوء على الضوضاء المهنية وأثرها وطرق الوقاية منها في أماكن العمل، كما يمكنكم التعرف على الإجراءات الصحيحة الواجب اتخاذها للحد من خطر فقدان السمع الناتج عن التعرض المفرط للضوضاء في أماكن العمل سواء كنت صاحب عمل، أو عامل، أو صاحب مهنة أخرى في إمارة أبوظبي.

نرجو من سيادتكم التكرم بزيارة الموقع الإلكتروني الخاص ببرنامج الضوضاء المهنية للحصول على المعلومات الخاصة بالبرنامج كاملاً ( المنشورات، مواد الطباعة، الأدوات والفيديوهات).